الفنانات

حنان أبو حسين

حنان أبو حسين هي فنانة ومربية، ترعرعت في أم الفحم وتعمل في القدس. في العقدين الأخيرين، تناولت أساسًا قضية قتل النساء والعنف الموجّه ضدهن. تعنى أعمالها بالتعبير عن الصوت النسائي الشخصي، الدين والرأسمالية، الاستغلال الجنسي، الحب والحرية الشخصية والمساواة بين الجنسين. فازت أبو حسين بجوائز عديدة، من بينها جائزة وزيرة الثقافة والرياضة في مجال الفنون التشكيلية لعام 2014، وجائزة بيكي ديكل من جمعية دراسات الفنون والجندر في إسرائيل، 2019.

فاطمة أبو رومي

ولدت فاطمة أبو رومي في طمرة، وهي خريجة معهد الفنون في كلية أورانيم. تتناول لوحاتها صورة المجتمع العربي من منظور نقدي.

رائدة أدون

رائدة أدون، من مواليد مدينة عكا، هي خريجة قسم الفنون والتصميم في بيتسالئيل، القدس، حيث تحاضر في مجال الفيديو-آرت. تتناول أعمالها قضايا البيت، التهجير، الترحال والانتماء. عرضت أدون أعمالها في متاحف عديدة، وكان لها مؤخّرًا عرض فردي في متحف إسرائيل في القدس.

آندي أرنوفيتش

ولدت آندي آرنوفيتش وترعرعت في الولايات المتحدة، وهاجرت إلى إسرائيل في عام 1999. عرضت أعمالها في أوروبا، إسرائيل، كندا، الصين، الولايات المتحدة وأوروبا الشرقية، وهي جزءٌ من مجموعات كثيرة، من بينها: مكتبة الكونغرس في الولايات المتحدة، المكتبة الوطنية في إسرائيل، ومؤسسة سميثسونيان في الولايات المتحدة.

إيتسيك باداش

ولد إيتسيك باداش في نتانيا لأبوين من أصول ليبية. تتناول أعماله في مجالات التصوير، الفيديو والأعمال الإنشائية تمثيلات تاريخية مرتبطة بمركبات هويته، كإنسان وكمبدع. يبرز في أعماله اهتمامه بالعائلة، الهوية الشرقية والموروث الثقافي اليهودي في البلدان الإسلامية. عرض باداش أعماله في معارض فردية وجماعية في البلاد وفرنسا، وفاز بجوائز ومنح عن أعماله.

نحاما غولان

نحاما غولان هي فنانة متعددة التخصصات، وإحدى أشهر الفنانات اليهوديات الأرثوذكسيات في البلاد. شاركت في مختلف المعارض المتحفية في البلاد وخارجها. أعمالها تدرّس في عدة أطر، من بينها برنامج دراسات البجروت التابع لوزارة التربية والتعليم

دوريس حكيم

ولدت دوريس حكيم في الناصرة لأب فلسطيني وأم يونانية. غادرت إسرائيل عندما كانت في سنّ العشرين، وانتقلت للعيش في اليونان. درست اللاهوت والفنون. تسكن حاليًا في إسبانيا، حيث تدرس لنيل اللقب الثالث.

شولا كيشت

شولا كيشيت هي مبادرة وناشطة اجتماعية وسياسية، نسوية، شرقية، فنانة، مُبدعة، أمينة معارض وناشِرة إسرائيلية. من مؤسّسات حركة “أختي- من أجل النساء في إسرائيل” والمديرة العامة للحركة منذ عام 2005. تتمحور أعمالها حول هويتها كفنانة نسوية-شرقية. كأمينة معارض ومنتجة، تعمل على التشبيك بين نساء من أصول عربية (يهودية، مسلمة أو مسيحية) وتكشف الستار عن قصصهن.

يارا قاسم محاجنة

يارا قاسم محاجنة هي فنانة فلسطينية، ولدت وترعرعت في قرية معاوية في شمال إسرائيل، لعائلات هجّرن من منازلهن في عام 1948. تتناول أعمالها الصدمات النفسية، الثقافية والاجتماعية. أنهت دراسات اللقب الأول في الفنون في جامعة حيفا بتفوق، وتدرس الآن لنيل اللقب الثاني.

روت شرايبر

ولدت روت شرايبر في لندن، وهي تسكن وتعمل في القدس. فنانة متعددة التخصصات، تتناول أعمالها جوانب مختلفة مثل: دورة الحياة، التشيّخ، قضايا الجندر، الولادة والموت، العقيدة، التراث والذاكرة. عرضت أعمالها في إسرائيل، أوروبا والولايات المتحدة.

ياعيل سرلين

تسكن وتعمل ياعيل سرلين في القدس. فنانة متعددة التخصصات تُعنى بالرسم، الطباعة، النحت ومشاريع الفيديو. حاصلة على اللقب الأول بتفوق مع مرتبة الشرف من قسم الفنون في كلية إمونا، والتي ترأسها حاليًا، وعلى اللقب الثاني من مدرسة الفنون في بيت بيرل. عرضت سرلين أعمالها في معارض عديدة، ونجد أعمالها في مجموعات خاصة في إسرائيل وخارج البلاد.

دافنا شالوم

دافنا شالوم هي خريجة كلية هانتِر، قسم الفنون، ودرست أيضًا في المركز الدولي للتصوير في نيويورك. تطرح أعمالها شتى التساؤلات عن الآخر، عن هشاشة الجسد وعن الهوية.

أميرة زيان

أميرة زيان هي مصوّرة تسكن في القرية الدرزية يركا في الجليل الغربي. تتناول مواضيع متعلقة بالهوية الاجتماعية-الثقافية والقضايا النسائية في مجتمعها. أنهت دراسات اللقب الأول بتفوق، وفازت بجوائز عديدة، من بينها جائزة شبيلمان للتصوير.

نبذة عن أمناء المعرض

د. دافيد شبيربر، رئيس برنامج دراسات تنظيم معارض الفنون المعاصرة في معهد شيختر للدراسات اليهودية، هو أمين معارض، باحث وناقد في مجال الفنون المعاصرة. متخصص في الفن اليهودي والفن الناشئ في إسرائيل، وعلى خط التماس بين الفنون والدين. أجرى مؤخّرًا دراسات ما بعد الدكتوراه في معهد الموسيقى المقدسة في جامعة ييل في الولايات المتحدة، حيث درّس أيضًا في قسم تاريخ الفن. شبيربر هو الآن زميل أبحاث في مركز دافيد هرطمان للقيادة الفكرية في معهد  شالوم هرطمان في القدس، وعضو في البرنامج الإسرائيلي للحاخامية التابع لكلية الاتحاد العبري- المعهد اليهودي للأديان. في عام 2012، كان أمينًا للمعرض الدولي “ماطرونيتا: فنون يهودية-نسوية” في دار الفنون عين حارود. كتابه “النقد الوفيّ: الفن اليهودي-النسوي في إسرائيل وفي الولايات المتحدة”، صدر عن دار النشر ماغنِس التابعة للجامعة العبرية.

نوريت يعقوبس-يانون، مالكة “أفلام ألوما”، هي فنانة وأمينة معارض، مخرجة ومنتجة أفلام، ومن مؤسِّسات “منتدى صانعات السينما والتلفزيون في إسرائيل”. ثلاثية المعارض التي أقامتها، بعنوان “من في الداخل ومن في الخارج” (“قصة امرأة ورِداء، 2013″، “لقطاء: الوسم والمحو”، 2017 و “المنادِيات العِبريات بمنح المرأة حق الاقتراع: 100 عام، 2019)- هي سيرورة فنية تفاعلية شملت عدة معارض، أفلام، كتب وأنشطة اجتماعية. عُرضت أفلامها في المهرجان الدولي لأفلام الثقافة والفنون “إيبوس” لعام 2016. فاز فيلمها “تحالف: عن النساء، الله وما بينهم” بجائزة أفضل فيلم في مهرجان الأفلام الدينية في إيطاليا لعام 2007، وفاز فيلمها “قصة امرأة ورِداء” بجائزة أفضل فيلم في مسابقة منتدى صنّاع الأفلام الوثائقية، 2013.